إدعاءات المفوض السامي لحقوق الانسان بشأن البحرين .. وكلمتي من القلب للمسئولين







صوت وصورة لكلمة المفوض السامي لحقوق الانسان



التحية والتقدير والاحترام لمندوب البحرين في جنيف سعادة السيد عبدالله بن فيصل بن جبر الدوسري
بارك الله في جهودك وجهود كل الأخوة والأخوات  في وزارة الخارجية
لنفهم ما جرى ويجري على الساحة الدولية ضد البحرين
ولنقوم بتوزيع المهام
مفوضية حقوق الإنسان .. نعطيها مسمى = القضاء
الانقلابين ومن ورائهم .. اختطفوا مسمى الشعب وتم تسميتهم  = مدعين
حكومة البحرين .. مسمى = المتهم
وزارة الخارجية ومندوبيها = المحامين

1- القضاة = المفوضية = ينظرون شكاوي مشبوهة قدمها المدعين واستغلوا مواقع التواصل للافتراءات – بغياب جزء كبير من الشعب عن الرد وتفنيد أكاذيبهم
2- المتهم= الحكومة = تستخدم فرق إعلامية انتهت صلاحيتها سواء في الصحف أو بالتواصل بعدما استنفذوا كل ما لديهم من فن الرد والإقناع
3-  المحامي = الخارجية =  يقوم بالرد على الاتهامات بنقل ما يقدمه المتهم من مستندات ووثائق تكذب ما يدعيه المدعون
4-  القضاء = المفوضية = في خندق الشعوب ضد الحكومات
5- السادة المحامين = الخارجية = إن المتهم = الحكومة = تم خداعه من فداويته بأن عملوا على إقصاء ومحاربة من كان مستبسلا في الذود عن المتهم.
6- إن المتهم = الحكومة= سيدفع الثمن سواء عدلا أو ظلما وذلك استنادا لحكم القضاء.. وأما الفداوية سيكررون كلمتهم المعهودة : سوينا إللي علينا
7- نصيحة للمستقبل .. يجب على المتهم= الحكومة = قبل الجلسة القادمة بعد شهور أن تعتمد على فن الكر والفر والصناعة التي لا يجيدها فداويتهم ومن ورائهم .

 
ظافر حمد فهد الزياني
9 مارس 2017




ليست هناك تعليقات