الوطن للأغنياء والوطنيةُ للفقراء.. ما أكثرهم أصحاب المعالي الوزراء






الوطن للأغنياء ... والوطنيةُ للفقراء

يا صاحبي .. ما  أكثرهم أصحاب المعالي الوزراء
كم من وزير في بلدنا ؟.. عددهم إن كنت شاطر؟.. وكم العدد منهم شركاء؟
لا تظنن عددهم بالعشرات ... ولا تتجرأ عليهم .. تراهم  أقوياء
بالمناصب والأموال ... سطوتهم وجبروتهم في كل  الأنحاء
يا صاحبي...... الوطن اليوم ..  صار مُلكاً للأغنياء
لا تتذمر .. ولا تشتكي .. وكن مع البسطاء
إذا أردت العيش ؟.. قبل أياديهم.. واخضع لهم تصبح في رخاء
في نظرهم .. لا كرامة ولا احترام .. لفقير يرفض الامتطاء
ومن يقول إن عندنا فساد .. هذا كذب و افتراء
تقارير الرقابة المالية .. ظاهر للعيان .. والمسئولين من الفساد أبرياء
يا وطن .. نحن جنودك .. وللقيادة أوفياء
لا غني .. ولا متنفذ .. ولا مسئول جبار يعطي الوطن بسخاء
نحن أصحاب الوطنية .. نحن من يستصغروننا ونسمى الفقراء
ٍيا صاحبي .. كم من وزير عالة على مال الوطن وأعباء
وكم من مستشار(ن) لا يفقه .. ولا يمتاز بالذكاء
مناصب محجوزة .. وكراسي مسجلة للأقرباء
مئات الدنانير على الفقير .. يحاكم ويسجن مع الأشقياء
وبضعة ملايين سرقها متنفذ .. يكرم ويعفى من الإيذاء

أين العدل في بلادي.. لقد طغى الجبابرة والخبثاء




ليست هناك تعليقات